من طهران ۲۹۳--عرف -

Alalam 3 views

الدكتور جمال عرف

 

استضافت هذه الحلقة من برنامج من طهران على شاشة قناة العالم الإخبارية الدكتور جمال عرف المساعد السياسي لوزير الداخلية الإيراني حول آخر المستجدات بشان الإنتخابات التي ستشهدها إيران خلال الأشهر المقبلة.

العالم - من طهران

واليكم نصل مقابلة قناة العالم مع الدكتور جمال عرف ضمن برنامج من طهران:

السؤال الأول: ما هي الإنتخابات خلال الأشهر القادمة الموجودة على جدول أعمال وزارة الداخلية الإيرانية؟

عرف: بسم الله الرحمن الرحیم. وفقاً للتقویم المنظّم والموافقة المرسلة من مجلس صیانة الدستور، سوف نجري إنتخابات یوم الجمعة 18 من حزیران/ یونیو 2021 ولکن لیس في جمیع الدوائر الإنتخابیة. نحن لدینا جولتین من الإنتخابات العامّة وهما إنتخابات رئاسة الجمهوریة وإنتخابات المجالس الإسلامیة وسوف تجریان في جمیع الدوائر الإنتخابیة أي في 208 حوزة إنتخابیة، إضافة إلی ما سبق، لدینا جولتان لإنتخابات التجدید النصفي وهما تتعلّقان بمجلس خبراء القیادة ومجلس الشوری الإسلامي، فیما یخصّ مجلس الشوری سوف تکون الإنتخابات في ستّ دوائر إنتخابیة بینما ستشمل إنتخابات مجلس خبراء القیادة ثلاث دوائر إنتخابیة فقط. وفي الحقیقة ستکون محافظة طهران مکاناً لإجراء الجولات الأربع من الإنتخابات.

السؤال الثاني: ما هي التمهيدات والإجراءات التي تتخذها وزارة الداخلية الإيرانية في يوم الإنتخابات لعملية التصويت وفرز الأصوات في ظل انتشار فيروس كورونا؟

عرف: في موضوع جائحة کورونا، فالتوقّعات کلّها تشیر إلی وجوب الإستعداد من قبلنا لإجراء الإنتخابات القادمة وسط ظروف الجائحة لهذا ، فقد قمنا بتحلیل ودراسة جمیع التجارب الإنتخابیة في مختلف الدول خلال الفترة المنصرمة، ما کان مهمّاً بالنسبة لنا تمثّل في تنفیذ التعلیمات الصحّیة للوقایة من فیروس کورونا في تلك الدول، نجح البعض من هذه الدول بینما فشل البعض الآخر. علی سبیل المثال، لنتطرّق إلی مرحلة ماقبل الإنتخابات البرلمانیة في کوریا الجنوبیة والمرحلة التي تلتها، لم نشهد أيّ أمر غیر عادي، وإن دلّ هذا علی شئ فإنّما یدلّ علی إتّباع التعلیمات الصحّیة علی أکمل وجه. أمّا في مکان آخر کأميرکا مثلاً، فنجد أنّ البلاد تعرّضت إلی موجة من الإصابات بجائحة کورونا وهذا دلیل واضح علی عدم إتّباع الإرشادات والتعلیمات الصحّیة، وعلی هذا الأساس قمنا بدراسة وتقییم کلّ هذه الحالات، وسوف ننفّذها من خلال عدّة مراحل، ومن أجل تحقیق هذا الأمر، تمّ إعداد تطبیق لإستخدامه من قبل جمیع المرشحین، وکما تعلمون هناك بعض المناطق التي تشهد تسجیل الآلاف وربّما المئات من المرشّحین، وعلی الأخصّ في إنتخابات المجالس البلدیة، علی هذا الأساس فأنّ التسجیل من خلال هذا التطبیق سوف یکون متاحاً للجمیع وبسهولة حیث یمکنهم إدخال جمیع البیانات المطلوبة في هذا التطبیق بعد أن ینصبوه علی أجهزة هواتفهم الجوّالة، ثمِ نقوم نحن بالتدقیق في مستنداتهم ووثائقهم ونعلمهم من خلال رسائل قصیرة عبر الهواتف الجوّالة من أنّ التسجیل قد تمّ بصورة صحیحة حیث أنّ الوثائق والمستندات کاملة وعلیهم الحضور في یوم محدّد من أجل مطابقة المستندات الأصلیة مع نظیراتها في التطبیق الموجود علی أجهزة الهواتف الجوّالة، والسبب أنّ القانون ینصّ علی حضور الأفراد المرشّحین إلی مبنی وزارة الداخلیة والتسجیل في القائم مقامیة، وبهدف تنفیذ القانون یُطلب من المرشّحین الحضور بأنفسهم وملأ إستمارة إستبیان ومن ثمّ نطابقها مع ماهو موجود لدینا في التطبیق ومن ثمّ نأخذ من المرشّحین تواقیعهم علی إستمارات الإستبیان. لهذا نقوم بعقد لقاءات منتظمة مع مسؤولي وزارة الصحّة من خلال إطار اللجنة الإجتماعیة للمقر الوطني لمکافحة فیروس کورونا حیث نقوم بإعداد تعلیمات صحّیة. نحن سوف نعمل في الحملات الدعائیة الخاصّة برئاسة الجمهوریة والتي تستمر 20 یوماً، للعلم فأنّها اسبوع فقط في الإنتخابات الأخری، علی نقلها إلی وسائل التواصل الإجتماعي. مرّة أخری، وکما تعلمون، لدینا مفارقة هنا، فالإجتماعات واللقاءات تنتج عنها إثارة وإنفعال وهیاج، وفیروس کورونا هو نتاج لهذه الإجتماعات أیضاً.

أمّا المرحلة اللاحقة فستکون یوم الإنتخابات، أي التوجّه إلی صنادیق الإقتراع یوم الجمعة 18من حزیران/ یونیو 2021 ، فالإجراءات سوف تکون مطابقة لما حدث في الإنتخابات في دول العالم المختلفة. حیث لدینا ثلاثة أصول رئیسة متّبعة في جمیع الإنتخابات وهي التباعد الإجتماعي والإستفادة من الکمّامات وأخیراً توفّر المطهّرات أو مواد التعقیم، سوف نعمل علی تطبیق هذه الأصول الثلاثة خلال تلك الأیّام الخاصّة بالإنتخابات. بعد دراسة مراکزنا الإنتخابیة ثبت لنا بالدلیل القاطع أنّه من مجموع 62 ألف مرکز إنتخابي قبل أربع سنوات شاهدنا أنّ بعض المراکز الإنتخابیة لم تستقبل أکثر من مائة مقترع بینما کانت هناك مراکز قلیلة إستقبلت حوالي ألفي مقترع، علی هذا الأساس حصلنا علی متوسّط یسمح لنا بعدم السماح بزیادة تواجد المقترعین في المراکز الإنتخابیة، لهذا فأنّ المعیار في الإنتخابات القادمة لن یکون من خلال الصفوف الطویلة، وعلی المراکز الإنتخابیة تقدیم تسهیلات للمقترعین کي یحضروا مبکّرین وینصرفوا علی الفور بعد الإدلاء بآرائهم من دون ایجاد أيّ إزدحام بشري. وعلی هذا الأساس، قمنا بایجاد مراکز إنتخابیة جدیدة بلغت نسبتها 10 بالمائة من مجموع المراکز الإنتخابیة التي کانت لدینا قبل أربع سنوات والتي بلغ عددها 62 ألف مرکز إنتخابي، فلو أضفنا النسبة المستحدثة فأنّ العدد الإجمالي للمراکز الإنتخابیة سیصل حوالي إلی 70 ألف مرکز إنتخابي. وحالیاً، نقوم بإعلام المحافظات بالوضع الجدید ونقارنه بالوضع قبل أربع سنوات بهدف التحضیر والإعداد للمراکز الإنتخابیة الجدیدة کي لایشعر المقترعون یوم الإدلاء بالآراء بأيّ مضایقة أو إزدحام بل یدلون بأصواتهم براحة تامّة.

السؤال الثالث: بالنسبة ليوم الإنتخابات الناخبون عليهم ان يحضروا الى مراكز الإقتراع ويصوتوا في الإنتخابات، لا يوجد التصويت الإلكتروني؟

عرف: في الحقیقة فأنّ حملة الإستدعاء قد إنطلقت، فقد أعلنّا وطلبنا من الأفراد ذوي الخبرة أن یتقدّموا ویعلنوا عنها. لدینا ثلاث أفکار، الأولی تتمثّل في الإدلاء بالأصوات عن طریق الإنترنت وللعلم فأنّ هذه الفکرة لم تتبلور في أيّ مکان في العالم حتّی اللحظة، بمعنی أنّ مبدئي السرّیة والتصویت الآمن غیر قابلین للتطبیق، والسبب أنّ هناك من یمکنه دخول النظام الإنترنتي والتلاعب بالأصوات! لهذا لایمکن تنفیذ هذه الفکرة من وجهة نظر منطقیة. هناك تجربة أخری تقوم بها بعض الدول خلال العملیة الإنتخابیة وهي الإستفادة من البرید الالکتروني، وهذه الفکرة غیر موجودة في الأساس في قوانین بلادنا، وکما تعلمون أنّ هذا النظام قد أثار الکثیر من اللغط والمناقشات بین المواطنین والمسؤولین الأميرکیین بعد الإنتخابات الرئاسیة التي جرت خلال شهر تشرین الثاني الماضي. لهذا فأنّ هذا النظام سوف یثیر الکثیر من الخلافات والتهم المتبادلة علی الرغم من أنّ القانون لم يتطرّق إلیه. وعلی هذا الأساس فأنّنا نغضّ النظر عن الإدلاء بالأصوات عن طریق الإنترنت وأیضاً البرید الالکتروني. ما یتبقّی لنا هو حضور المقترعین، نحن نسعی بکلّ ما أوتینا من جهد وطاقات إلی ایجاد وخلق حضور آمن، فکلّما زاد الوقت المخصّص للمقترعین للإدلاء بأصواتهم خلال العملیة الإنتخابیة والإصرار علی ایجاد مسافات بین المقترعین إلی جانب الأمور الأخری التي أشرتُ إلیها، فأنّ المقترعین سیدلون بأصواتهم براحة وهدوء.

السؤال الرابع: فيما يتعلق بتسجيل المرشحين للرئاسة الجمهورية او الإنتخابات البرلمانية والمجالس البلدية، بالطبع هناك مخاوف من اختراق قد يحصل في التسجيل الإلكتروني، ما هي التدابير التي اتخذتموها لمنع حدوث هذه الإختراقات؟

عرف: آنذاك حینما نرید هذه الأمور، هذا یعني التدقیق النهائي والسبب هو أنّ جمیع المساعي تهدف إلی ایجاد أجواء آمنة ، ووزارة الداخلیة تعمل بما في وسعها من أجل الإستفادة من الطاقات والقدرات المتوفّرة في البلاد بهدف ایجاد وخلق أجواء آمنة کي لا یحدث أيّ شيء ولکن إذا ما حدثت أمور، فأنّ الفرد یحضر إلینا حاملاً وثائقه ویقول أنّني أرسلتها لکم، وهنا نقوم بعملیة التطابق بین الوثائق الأصلیة وتلك المرسلة إلینا عبر البرید الالکتروني حیث ینتهي الموضوع ویتمّ حلّ أيّ إشکال قد یتبلور. أمّا فیما یخصّ الآراء فهذا لیس بمقدورنا لأنّ الأصوات داخل صنادیق الإقتراع ولایمکننا القول للفرد إنّ هذا الصوت هو صوتك أم لا! وخلال الیوم التالي لعملیة الإقتراع حیث یُطرح موضوع فرز الأصوات، فأنّ العملیة ستکون بشکل الکتروني، لهذا فنحن خلال عملیة إنتخابات رئیس الجمهوریة سنعمل من خلال عملیة واحدة ألا وهي صنادیق الإقتراع. فالعملیات السابقة للإقتراع واللاحقة له جمیعها سوف تتمّ الکترونیاً. أمّا فیما یخصّ إنتخابات المجالس البلدیة قبل أربع سنوات، فقد تمّ أخذ الآراء بأسلوب الکتروني في 139 مدینة، وقد اتّفقنا مع الهیئة المرکزیة للإشراف التابعة لمجلس الشوری الإسلامي علی الإستفادة من نفس صنادیق الإقتراع في المدن السابقة. علی هذا الأساس فانّ صنادیق الإقتراع سوف تکون إلکترونیة خلال إنتخابات المجالس البلدیة.

السؤال الخامس: فيما يتعلق بالإنتخابات الرئاسية الإيرانية، احدى الميزات الإنتخابات الإيرانية هي اجراء المناظرات بين المرشحين للرئاسة الإيرانية، كيف ستكون هذه المناظرات؟ هل ستتم او سيكون هناك تغييرات في ظل انتشار فيروس كورونا؟

عرف: لم نصل إلی موضوع المناظرات حتّی الآن، ولکن شخصیاً أعتقد أنّه إذا ما تمّت رعایة الإجراءات الصحّیة في المناظرات لا أعتقد أننا سنواجه أيّ مشکلة والآن هؤلاء المرشّحون الذین یتأهّلون للإنتخابات ویستعدّون للدخول في معمعة التنافس الإنتخابي، بإمکانهم القیام بهذا العمل مع مراعاة التباعد الإجتماعي والإجراءات الصحّیة الأخری أعتقد أنّ مشکلتنا هنا قلیلة جدّاً، والسبب أنّه علی أبعد تقدیر یمکن لعشرة مرشّحین التواجد مع مراعاة الإجراءات الصحّیة، فالمشکلة الرئیسة هي في التواجد في مقّار المرشّحین وفي الشوارع حیث اللقاءات والحوارات بین المرشّحین ومناصریهم حیث أشرتُ إلی هذه النقطة مسبقاً، وللعلم فأنّ هذه الظاهرة سوف تقلّ أیضاً لأنّنا نعمل علی نقل هذه الحوارات إلی الفضاء السیبراني.

السؤال السادس: فيما يتعلق بقانون الإنتخابات في ايران، هل سيتم اعتماد هذا القانون الجديد للإنتخابات القادمة؟ ما هي التغييرات التي حصلت في هذا القانون؟

عرف: نحن لدینا في مجلس الشوری الإسلامي قانونان أصلیان وعدّة أفکار ومشاریع طُرحت علی بساط البحث ولم تتحوّل إلی قوانین حتّی اللحظة، وعلی رأسها تعدیل قانون إنتخابات رئاسة الجمهوریة. عُقدت إجتماعات مختلفة في اللجان ذات الصلة في مجلس الشوری الإسلامي بمشارکة خبراء من وزارة الداخلیة حیث طرحوا تصوّراتهم وأفکارهم کما شارکت مؤسّسات حکومیة مختلفة وقدّمت وجهات نظرها. بشکل رئیس کانت وجهات نظرنا تتّخذ صبغة إصلاحیة، لاحقاً أنهی السادة المحترمون مناقشاتهم وأوصلوها إلی نهایاتها ومن ثمّ قاموا بإرسالها إلی مجلس صیانة الدستور، حیث أنّ تطبیق أيّ قانون یتطلّب الشمولیة، لهذا فقد تدخلت هیئة الرقابة والإشراف التابعة لمجمع تشخیص مصلحة النظام حیث أعلنت عن اعتراضها علی بعض النقاط بسبب تعارضها مع السیاسات وکما تعلمون فإنّ مجلس صیانة الدستور قد احتج علی بعض النقاط أیضاً لهذا فإنّ مجلس الشوری الإسلامي ملزم بإصلاحها بالنظر إلی التقویم الذي أسلفته لکم، والذي یوضّح أنّنا سندخل عملیة الإنتخابات في الأوّل من آذار/مارس القادم، فلو حدث وان تمّ إصلاح النقاط الآنفة الذکر، وأیّد مجلس صیانة الدستور التعدیلات وقام بإعلام الحکومة بالمستجدّات، سوف نقوم بتنفیذ القانون الجدید، أمّا إذا لم تتبلور هذه المراحل ولم نصل إلی نتیجة فسنقوم بتطبیق القانون السابق، حتّی اللحظة فأنّ تقویمنا یستند علی القانون القديم.

السؤال السابع: حول نسبة المشاركة ما هي توقعاتكم؟ قبل عام كان هناك انتخابات برلمانية في ايران ونسبة المشاركة لم تكن عالية مقارنة بالانتخابات السابقة، ما هي توقعاتكم للنسبة المشاركين في الإنتخابات القادمة؟

عرف: جرت في بلادنا 12 عملیة إنتخابیة خاصّة برئاسة الجمهوریة شارك في بعض الإنتخابات 50 بالمائة من الأفراد، بینما شارك حوالي 85 بالمائة من المقترعین في إنتخابات أخری، في الواقع نحن لدینا نسبة متغیّرات بین المقترعین تبلغ 35 بالمائة ولو قمتم بأخذ المتوسّط لاثنتي عشرة عملیة إنتخابیة سوف تحصلون علی نسبة 66 بالمائة لها، ولو عدنا إلی الوراء سنجد حصول متغیّرات بیئیة وضعت تأثیرها، إلی جانب بعض الأمور الأخری أهمّها موضوع جائحة کورونا التي أوجدت الخوف والقلق بین الناس، نحن وضعنا في الإعتبار لسنة 2021 جمیع هذه المتغیّرات، بکلمات أخری لدینا المتغیّرات البیئیة إلی جانب الحظر الإقتصادي الظالم الذي لایزال یجثم علی صدر البلاد والعباد، فالإدارة الأميرکیة ترفض کعادتها بتنفیذ القرار رقم 2231، وکما تعلمون فإنّ هذه السیاسات تؤثّر کثیراً علی الحیاة الیومیة لأفراد الشعب إلی جانب انتشار فیروس کورونا، نأمل أن یشمل اللقاح جمیع أفراد الشعب الذین یتوقون للعودة إلی حیاتهم العادیة بما فیها مسؤولیتهم السیاسیة المتمثلة في المشارکات الإنتخابیة والإدلاء بأصواتهم في صنادیق الرأي. أمّا الموضوع الآخر فأنّه یختصّ بالأجواء السیاسیة في البلاد، جمیع المجموعات والتیّارات السیاسیة تتحرّك في أجواء لإعادة تنظیم صفوفها وتسیر من خلال أجواء مبهمة وغیر واضحة، ولو حدث وأن أصبحت هذه الأجواء أکثر وضوحاً وإشراقاً للمجموعات کي تدخل المعمعة بشکل أکثر جدّیة، وقد أشرتم أنتم نحن أمامنا أربعة أشهر لهذا فأنّ اعتقادي الشخصي یمیل إلی أنّنا ماضون للحصول علی الحدّ الأدنی من الدورات الإنتخابیة السابقة، لکنّنا کلّنا أمل بالوصول إلی متوسّط جمیع العملیات الإنتخابیة السابقة.

السؤال الثامن: اشرتم الى الاجواء السياسية ومشاركة التيارات والأحزاب السياسية في الانتخابات الرئاسية والمجالس البلدية القادمة، برأيكم كيف سيكون دور هذه الأحزاب في رفع نسبة المشاركة في الإنتخابات؟

عرف: في عالمنا المعاصر، یُعتبر الحزب والعملیة الإنتخابیة وجهان لعملة واحدة. بمعنی أنّه في جمیع الدول حینما یتشکّل أيّ حزب یقوم بأقصی مالدیه من جهد للدخول إلی نطاق الحکم والقوّة، وأفضل مکان لتحقیق هذا الهدف لاشكّ هو العملیة الإنتخابیة. لهذا، إذا ما دخلت الأحزاب العملیة الإنتخابیة ببرامجها المدوّنة والحوارات التي تطلقها والمرشّحین الذین تقدّمهم والأجواء التي یوجدونها، لاشكّ أنّ هذه العوامل سیکون لها تأثیر ممتاز علی الأجواء الإنتخابیة أمّا فیما یخصّ إنتخابات رئاسة الجمهوریة خلال الأشهر القلیلة القادمة، فأنّ الإصلاحیین قد قاموا بمبادرة تمثّلت في ایجاد ترکیبة للعمل علی ایجاد توافق للآراء حیث یتحاورون ویتباحثون ویعدّون برامجهم ولربّما یحضّرون مرشّحیهم، ونفس الحالة لدی المبدئیین الذین یقومون بنفس العمل، إلی جانب المعتدلین الذین لدیهم نفس النشاط أیضاً، لهذا یبدو أنّ الأجواء في العام الهجري الشمسي الجدید ستکون إنتخابیة بإمتیاز.

السؤال التاسع: المرشحين للإنتخابات البرلمانية الإيرانية اي التجديد النصفي، هل تبين عدد المرشحين لهذه المناصب او عدد نواب الذي سيتم اعادة انتخابهم خلال الإنتخابات البرلمانية القادمة؟

عرف: نحن في حقيقة الأمر لدينا انتخابات تجديد النصفي في دوائر انتخابية وهي طهران وآستانه اشرفيه وتفرش وميانه وكبودرآهنك وكجساران، سبق واشرت لكم فيما يخص الإنتخابات التجديد النصفي وبالنظر الى الإستقالات لذا ونحن من وجهة نظرنا العملية متواجدون داخل تقویم مجلس الشورى الإسلامي بمعنى أننا اعلننا في الـ29 من آب عام 2020 ان أفراد ذوالمناصب الراغبين بالترشح عليهم تقديم استقالاتهم وفقاً للقانون لذا كان على هؤلاء الأفراد تقديم استقالتهم وعلى هذا الأساس لو وجد مسؤولين الان ويريدون الترشح في الإنتخابات لايمكن فعل هذا والسبب انهم لم يقدموا استقالتهم في الوقت المحدد، اشرت الى التعليمات الخاصة لإنطلاقة الإنتخابات وتسجيل اسماء المرشحين، بالحقيقية التسجيل يبدأ في العام الهجري الشمسي الجديد كما أن الهيئات التنفيذية سوف تتشكل حينها وسوف نتقدم الى الامام وفقا للتقويم المعد لهذه المناسبة، لهذا الافراد الذين كانوا يرغبون بالترشح كان عليهم المرور من خلال هذه المراحل لو كانوا من ضمن المسؤولين وذوالمناصب في الحكومة، اما اذا لم يكونوا كذلك فان القانون قد سمح لمثل هؤلاء الأفراد بالترشح.

السؤال العاشر: فيما يتعلق بإنتخابات المجالس البلدية كم عدد المدن والبلدات التي ستجرى فيها الإنتخابات؟

عرف: فيما یخصّ إنتخابات المدن والقری، نحن لدینا 1379 مدینة، سوف تُجری فیها إنتخابات لاختیار أعضاء المجالس البلدیة، علماً أنّ 130 مدینة أُضیفت إلی المدن مقارنة بأربع سنوات مضت. أمّا القری فأنّ عددها یبلغ 40 ألفاً و602 قریة مؤهّلة لتشکیل المجالس البلدیة فیها، من العدد السابق لدینا 37 الف و884 قریة لدیها مجالس بلدیة بینما هناك 2400 قریة تفتقد لوجود مجالس بلدیة فیها، لذا یجب علینا إتّخاذ الإجراءات اللازمة لهذا الموضوع، إضافة إلی ماسبق لدینا 317 عشیرة من نفس الطائفة. سوف نشهد إنتخابات ساخنة وحماسیة جدّاً في قطاع العشائر، والسبب هو أنّ أکثر من 100 ألف شخص یجب أن یُنتخبوا کي یدخلوا المجالس البلدیة کأعضاء، سوف نشهد عملیة حماسیة إلی أبعد حد، والسبب أنّ الموضوع محلي، نأمل أن تخلق إنتخابات المجالس البلدیة أجواء تدفع الناخبین لمشارکة أوسع.

السؤال الحادي عشر: هل توضح لكم عدد الناخبين الذين يحق له المشاركة في الإنتخابات:

عرف: خلال الدورة الماضية اي العام الماضي كان لدينا 58 مليون ناخباً يحق لهم الادلاء بإصواتهم ومن الطبيعي ان العام المقبل سوف يشهد عدد اكبر من الذي ذكرته لكم، حاليا لدينا اجتماعات مع مركز الإحصاء لمناقشة السكان والتغييرات التي طرأت على اعمار الأفراد. انتم تعلمون أنه بالنسبة للمواطنين الإيرانيين المقيميين خارج البلاد سوف يشاركون في الإنتخابات الرئاسة الجمهورية، على هذا الأساس يجب احصاء اعدادهم وحينما تنتهي هذه العملية سوف اقوم بالاعلان عن اعدادهم.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو المرفق ..

تصنيف :

 

 

 

 

 

كلمات دليلية :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Add Comments