من طهران 314 - اسرداز شکارچی

Alalam 1 views

من طهران

 

العميد شكارجي: الحدث الأكبر بالنسبة لأفغانستان هو هروب الأميركيين

أكد المتحدث باسم هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، العميد أبو الفضل شكارجي ان القوات المسلحة الايرانية لديها الجهوزية للتطورات الإقليمية والدولية.

العالم - خاص بالعالم

وقال شكارجي في حديث لبرنامج من طهران على شاشة قناة العالم الاخبارية: ان الحدث الأكبر بالنسبة لأفغانستان هو هروب الأميركيين.

واضاف:ان أي حكومة تشكل في أفغانستان يجب أن تضم الجميع وتوفر الأمن.

واوضح شكارجي ان الحكومة الأفغانية الجديدة يجب أن لا تسمح بعودة الاميركيين وأن لا تؤثر سلبا على أمن دول الجوار والمنطقة.

وقال المتحدث باسم هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية ان التطورات في أفغانستان لم تفرض إستراتيجية جديدة على إيران.

وأكد شكارجي ان الولايات المتحدة لم تخرج من أفغانستان وإنما هزمت وهربت من هناك.

وبين ان أي تواجد أميركي لم يجلب الأمن وإنما أدى إلى الدمار وعدم الاستقرار في المنطقة وخير شاهد ودليل ما حصل في العراق وأفغانستان.

وفي الشأن اليمني قال شكارجي ان الولايات المتحدة والسعودية تتهمان إيران وتستصغران الشعب اليمني الذي صنع الأسلحة وواجه العدوان بقدراته الداخلية، مضيفاً ان اليمنيون يصنعون الأسلحة بالاعتماد على الذات.

وأكد شكارجي ان إيران تدافع عن الشعوب المظلومة لكن هذا لا يعني ارسال الأسلحة.

ووفي سياق آخر قال شدد شكارجي على ان الكيان الصهيوني يعرف جيدا القوة الحقيقية لإيران و لا يمتلك القدرة والجرأة لمواجهة إيران.

وأكد شكارجي ان إستراتيجية ايران وضعها الإمام الخميني قدس سره الشريف وهي إزالة الكيان الصهيوني.

وفي الشأن السوري والعراقي قال المتحدث باسم هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية ان ايران قدمت استشارات عسكرية في سورية والعراق بطلب رسمي.

واكد شكارجي ان ايران لا تريد مغامرات في المنطقة وإنما تريد استتباب الأمن فيها.

واليكم نص مقابلة قناة العالم الاخبارية مع المتحدث باسم هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية العميد ابوالفضل شكارجي:

العالم: ماذا عن استراتيجية القوات المسلحة الايرانية في افغانستان؟

العميد شكارجي: ولله الحمد نحن القوات المسلحة الايرانية منذ سنوات لديها استعدادية وجهوزية عالية وتمكنوا من الثقة بالنفس والاعتماد على الذات في ميدان العمل وفيما يخص التطورات الاقليمية والدولية واثبتوا ان القوات المسلحة هي قوات قوية وتطورات افغانستان نحن دائما نأخذها بنظر الاعتبار وحقيقة الاحداث التي حدثت في افغانستان في الايام الاخيرة وحاليا نحن نشاهد جزءا منها ايضا اهمها هو فرار الامريكيين من افغانستان بعد 20 عاما من احتلال افغانستان انهم ذات يوم جاءوا واحتلوا افغانستان بذريعة ان الارهابيين هاجموا أبراج التجارية الاميركية وابادوا الشعب الافغانستاني وجائوا بمئة ألف مقاتل واحتلوا افغانستان وقتلوا عشرات الآلاف من ابناء الشعب الافغاني ودمروا افغانستان وابادوا البنى التحتية في افغانستان وآلاف الآلاف من القتلى والجرحى.

اكبر موضوع الذي اشرت اليه هو هروب أمريكا غير المسبوق في تاريخها في المنطقة وهي هزيمة نكراء وهي التي اسقطت ماء وجه أمريكا أمام العالم وأنه لم يتمكنوا من التجاوب مع شعبهم وحتى من قواتهم المسلحة، اذا هذه هي اهم حادثة حدثت في المنطقة وقل ما يتم التطرق اليها وكثيرين يقولون ماذا يحدث في أفغانستان؟ أفغانستان ضاقت بحضور الامريكي وكانت ارضية لان ينقذوا انفسهم من الامريكيين وعندما جائت طالبان لافغانستان رحب بها الشعب الافغاني لكن ما الذي تتوقعه الجمهورية الاسلامية الايرانية من افغانستان هو ان أي حكومة تتشكل في هذه البلاد يجب ان تكون حكومة شعبية موسعة توفر امن الشعب الافغاني اولاً وتوفر امن افغانستان وشعبها وكل القوات الجهادية والتيارات السياسية تكون مشاركة في هذه الحكومة وهذه الحكومة مرة آخرى لا تقع في أحضان أمريكا وانجلترا والكيان الصهيوني ولا تتعاقد معه ولا تغريها الحكومة السعودية هذه النقطة الثانية، والنقطة الثالثة موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية وقواتها المسلحة هو موقف الشعب الافغاني فاي حكومة اختارها الشعب الافغاني واي حكومة تخدم الشعب الافغاني وتأتي بالسلام والأمن لأفغانستان وشعب الافغاني ولا تعطي مساحة للمناورات للقوى الاجنبية ولا تشكل ادنى خطراً على دول الجوار فهذه حكومة جيدة مهما كان اسمها واليوم لا نريد ان نقول حكومة طالبان وغير طالبان، نحن يجب ان نصبر حتى نرى اليوم هؤلاء الذين جاؤوا في افغانستان ويريدون ان يشكلو حكومة لاي مدى يراوغوا مع الشعب ولأي مدى يراوغون مع التيارات الافغانية.

على أي حال نحن باعتبارنا الجمهورية الاسلامية الايرانية كما قال قائد الثورة الاسلامية نحن ندعم الشعب الافغاني ونحن لدينا خطوط حمراء ايضا هي امن بلادنا وامن حدودنا خاصة الحدود المشتركة ونحن حساسون جدا بالنسبة لهذا الامر ونؤكد على المحافظة على هذه الخطوط الحمراء.

العالم: اليوم بموضوع هذه التطورات في افغانستان ما الذي فرضته على استراتيجية القوات المسلحة الايرانية؟

العميد شكارجي: لم تفرض اي استراتيجية على القوات المسلحة الايرانية في افغانستان فالقوات المسلحة هي قوات مستعدة وجاهزة ولديها اولوية هي امن البلاد والحدود المشتركة.

العالم: الولايات المتحدة الأمريكية كما قيل خرجت من افغانستان لتزرع المزيد من الفوضى وبالتالي هذا المشهد اليوم كيف سينعكس على الاستعدادات القوات المسلحة الايرانية؟

العميد شكارجي: هذه هي استراتيجية أمريكيا هي بأن ما زالت حاضرة في الساحة وتريد المحافظة على قواتها لكن في الحقيقة تريد احلال شيء من الامن لكنها لم تتمكن من تحقيق ذلك فكلما وضعت قدميها شاهدنا القتل والدمار والتدمير فكل حضور أمريكا نحن لا نرى سابقة لأمريكا ان تضع قدميها في مطرح الا وجلبت معها الدمار واراقة الدماء كما راينا نماذج في العراق وافغانستان، اذا من الطبيعي عندما تهرب أمريكا بعد هزيمة مدوية فانها لا تريد الأمن في افغانستان حيث ستدعم الفوضى لتزعزع أمن افغانستان لأن الفوضى في أفغانستان سيؤدي الى خلق مشاكل لدول الجوار لذلك نعتقد بأن القوى المتواجدة في أفغانستان اليوم لا يجب ان تخضع للخداع الأمريكي.

العالم: ماذا عن ملف اليمن، ما هي استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية وقواتها المسلحة فيما يتعلق باليمن وماذا تردون على الولايات المتحدة الامريكية والسعودية الذين يتهمونكم بدعمكم لحركة أنصارالله بالسلاح والمعدات وغير ذلك؟

العميد شكارجي: نحن نعتبر هذا الاتهام إهانة للشعب اليمني الغيور والأمريكيون والسعودية يتصورون الشعب اليمني صغيراً لدرجة لا يصدقون بأن الشعب اليمني وقف على قدميه ويصنع الأجهزة والعتاد ويملك التقنيات المتطورة وكما قلت لكم حول أفغانستان نحن ندعم الشعب اليمني وكل الشعوب المسلمة خصوصا الشعوب التي تتعرض للظلم خصوصا الشعب اليمني الذي فعلا هو شعب مظلوم منذ السنوات.

هنا انا اريد ان اطرح سؤالاً على السعوديين والإمارات والذين يدعمونهم، نحن نقول بأن الأسلحة والعتاد المتطورة التي تستخدم ضد الشعب اليمني من الصواريخ والمدافع وباقي الاسلحة المتطورة من صنع اي بلد؟ لا يحق لأمريكا والكيان الصهيوني وفرنسا وبريطانيا ان تتهم دولة تدعم شعباً يدافع عن نفسه ويتعرض للظلم ويتعرض للقصف بقنابل من صنع وهدية هذه الدول الى السعودية والامارات ويقولون بأنكم تدعمون الشعب اليمني؟ اولا الشعب اليمني هو شعب نخبوي وبطل وحصلوا على تقنيات في فترة زمنية قصيرة واليوم كل ما يستخدمونها ضد الطغاة والدول التي هاجمت عليهم مثل السعودية والامارات يتم تصنيعه داخل اليمن وحصلوا على تقنيات متطورة ونحن شاهدنا نماذج منها. اليوم السعودية والامارات فشلتا في اليمن بشكل قطعي حيث تبحان عن طريق الهروب.

نحن نقول بان الهجوم يجب ان يتوقف هذا الهجوم، الشعب اليمني اليوم يقف على قمة الاقتدار وليس في موقف الضعف لكن الشعب اليمني معرض للظلم من النساء وكبار السن والأطفال والمستشفيات والمدارس تحت قصف السعودي – الاماراتي بدعم من الدول التي تدعي حقوق الانسان، الدول التي تصرخ بحقوق الانسان عندما يتعرض انسان عادي في دولهم لحادث سير لكن النساء والاطفال وكبار السن يتم سحقهم تحت هذا القصف لكن لا ينطق احد.

الجمهورية الاسلامية الايرانية والقوات المسلحة تدافع عن الشعوب لكن هذا لا يعني بان الجمهورية الاسلامية حسب اتهامهم ترسل السلاح والعتاد والشعب اليمني لا يحتاج الى هذه الاسلحة والعتاد.

العالم: حضرة العميد كيف تنظرون الى تهديدات الكيان الصهيوني خاصة المسؤوليين العسكريين بشأن مهاجمة الجمهورية الاسلامية الايرانية؟ بين الفترة والاخرى يتم الحديث عن هذا الامر.

العميد شكارجي: الكيان الصهيوني اختبر نفسه في سيناريوهات مختلفة أمام حركات جهادية مثل حماس وحزب الله وباقي الحركات الجهادية وخرج مذلولاً، هذه التهديدات امر غريب بالنسبة للعالم وبالنسبة الينا ونعتبر هذه التهديدات اعلامية فقط.

انا هنا اريد ان اكرر كلام القائد الاعلى للقوات المسلحة حيث نحن نعتقد الكيان الصهيوني الكلب الحارس لأمريكا التي هي عدو للعالم الاسلامي والشعوب المسلمة ولديها كلب في منطقة غرب آسيا باسم الكيان الصهيوني الذي يعوي هذا الكلب بين حين وآخر، هذه التهديدات هي ضمن هذا العواء.

انا اريد ان اقول لكم بأن الكيان الصهيوني يعرف قدرة الجمهورية الاسلامية الايرانية جيداً وباستطاعتهم ان يجربوا قدرتنا في الميدان لكن لأن هذا الكيان ارهابي ويقوم باعمال ارهابية في دول العالم قد ينفذ عملية اغتيال لبعض الشخصيات لكنه لن يقوم باي فعل بشكل علني ولن يتبني ذلك.

أمريكا اعلنت مرة باننا استهدفنا الشهيد الحاج قاسم سليماني ورأت تبعات هذا الأمر ورأت الصفعة القوية للجمهورية الاسلامية الايرانية واذاقت ضربة القوات المسلحة الايرانية البطلة حيث اعلننا بشكل رسمي، الأمريكيون اعلنوا بصراحة باننا استهدفنا الشهيد سليماني ونحن في المقابل اعلننا استهداف.

العالم: اذا الكيان الاسرائيلي اليوم ليس لديه الجرأة تنفيذ ما يقوله بمهاجمة الجمهورية الاسلامية الايرانية وبالتالي انتم اليوم ماذا تقولون لهذا الكيان الذي فقط يطلق اليوم هذه المواقف بين حين والآخر؟

العميد شكارجي: نحن نرسل هذه الرسالة الى الكيان الصهيوني المزيف بأنهم سيتلقون صفعة قوية جدا في حال ارتكابهم لاي خطأ استراتيجي لدرجة لن ينهضوا من بعد الصفعة، استراتيجتنا تجاه الكيان الصهيوني المزيف استراتيجية ثابتة وواضحة وهي ازالة اسرائيل ولن نتراجع عن هذه الاستراتيجية، اسرائيل يجب ان تزول من الوجود ويجب ان تعود ارض فلسطين الى الشعب الفلسطيني المسلم والى الشعوب المسلمة وهذه هي استراتيجية ثابتة للجمهورية الاسلامية الايرانية وايران ستدعم اي بلد يسعى لإزالة هذا الكيان.

العالم: مقابل هذا الكيان محورالمقاومة على راسها الجمهورية الاسلامية الايرانية، ما طبيعة الاستشارات التي تقدمها الجمهورية الاسلامية الايرانية لمحور المقاومة بدأ من العراق وسوريا وصولا الى لبنان؟

العميد شكارجي: نحن ولله الحمد ان جبهة المقاومة باتت جبهة مقتدرة وقوية فان لبنان وسوريا والعراق وباقي تيارات المقاومة والجهات التي مازالت مرتبطة بالمقاومة ان جبهة المقاومة جبهة قوية ومقتدرة قسم صغير من هذه المقاومة تصدى للكيان القيط وهو كافي له وفهذه الجبهة المقاومة وايران جزء من هذه المقاومة في الحقيقة ونحن ولله الحمد لدينا استراتيجية الامام الخميني رضوان الله تعالى عليه هو الذي اسس هذه الاستراتيجية بعد اندثار النظام الملكي وانتصار الثورة الاسلامية وقال ان "اسرائيل" يجب ان تزاح من الوجود ونحن لا ننسحب قدم واحد عن هذه الاستراتيجية ولن ننسحب ايضا، وجبهة المقاومة هي استرتيجية ابادة وازالة الكيان الصهيوني هذا الكيان اللقيط الذي نعتبره محتل وجاء احتل بيت المسلمين وبيوت المسلمين وبلاد المسلمين والان يسفك الدماء في بيوت المسلمين ويبيد الناس.

والكيان المساندة لهذا الكيان ايضا بشكل او باخر في الواقع هي يجب ان نقول لديها هذه النظرة ايضا مع بالغ الاسف اليوم ينهبون اموال المسلمين ينهبون نفط المسلمين، الولايات المتحدة تبيع النفط لاسرائيل لكي تريق دماء المسلمين فالبحرين تبيع النفط الاسلامي وتصرف الثروات لتقوي الكيان الصهيويني.

نحن لا نعادي اي بلد ونمد يد الصداقة مع الدول المحيطة بنا ونحن لسنا مثل الكيان الصهيوني ولم نحتل مكان واذا قدمنا استشارات للبنان وسوريا واليمن هذا مبني على طلب الدول الرسمية المعترف بها من الجمهورية الاسلامية الايرانية وايران تقدم لهم الاستشارات.

اريد ان اؤكد لكم بان اليوم حضور الامريكيين في المنطقة هو حضور غير قانوني وغير شرعي فماذا يفعلون في منطقة غرب آسيا؟ لماذا جاؤوا واحتلوا هذه المنطقة؟ لماذا تاتي السعودية والاماراتو البحرين بعض الدول المنطقة بمنحون الساحة الامريكيين يحتلوا الاراضي الاسلامية ويتغذو من ثروات المسلمين وينفذون خطوات ضد المسلمين وبالفل يقومون بابادة المسلمين وتدميرهم، لماذا لم يتسثمروا كل هذه الوسائل والمصادر والثروات لدعم الشعب الفلسطيني واللبناني واليمني ضد هذا الكيان الصهيوني؟ هؤلاء يجب ان يردوا على هذه التساؤلات،/ من ناحيتنا الحقيقة يجب ان نقول بأن جزء من الكيان الصهيوني موجود في قصور السعودية الظالمة والقصور الظالمة في البحرين والامارات العربية المتحدة.

العالم: لنذهب قليلاً الى خارج المنطقة، اليوم ما الذي تتوخى الجمهورية الاسلامية الايرانية من ايفاد بارجة مكران المجوقلة لمهام خارج المنطقة والابحار الى المحيط الاطلسي؟

العميد شكارجي: هذا الامر هو اظهار القوة لاول مرة حيث ابحرت سفن الجمهورية الاسلامية الايرانية 44 الف كلم لاول مرة، هذا الابحار هو الذي وفر في المياه الدولية لاحلال الامن والسلام في المياه الدولية والتجارة في المياه الدولية، نحن كرسنا كل جهودنا لكي نحل الامن والسلام والتصدي للقراصنة البحرية الذين يهاجمون السفن البحرية بين حين وآخر وخلافاً لما تقوله أمريكا الان بحارتها ضد امن المنطقة.

الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتز بايفادها بارجة مكران المجوقلة لتواجه كل المؤامرات التي تقوم بها أمريكا وحلفائها في المنطقة، في الحقيقة في 5 نقاط استراتيجية مثل مضيق جبل الطارق وقناة السويس ومضيق باب المندب نحن عبرنا هذه السفن دون ان نتحمل اي ضرر وبعد ذلك ذهبت فرقاطتنا الى روسيا وشاركت في العرض العسكري.

العالم: ما الاهداف والانجازات التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية في المسابقات العسكرية في روسيا؟

العمید شكارجي: هذه المسابقات تقام كل عام واليوم حوالي 43 بلد شارك فيه والجمهورية الاسلامية وافدت 12 فريقاً لهذه المسابقات وبعض البلدان بما فيها ايران وروسيا والصين و9 بلدان آخرى استضافوا هذه المسابقات، نعم الجمهورية الاسلامية الايرانية استضافت 3 مجالات من هذه المسابقات ولله الحمد الجمهورية الاسلامية حصلت على 3 ميداليات ذهبية وميدالية برونزية وكسبت نجاحات جيدة.

نحن نرى هذه المسابقات مسابقات دولية لانها بحضور 43 دولة في العالم وايضا هي في اطار التنسيق للامن والسلام في المنطقة.

العالم: ما هو دور المرحوم اللواء فيروز آبادي في تشكيل القيادة العامة للقوات المسلحة؟ هو من الكبار ولا يمكن ان نتحدث عنه بحلقات او ساعات لكن للاسف الوقت داهمنا بكلمة مختصرة لو سمحتم

العميد شكارجي: نحن نصلي على محمد وآل محمد لافراح روح المرحوم فيروز آبادي ونسأل الله ان يحشره مع جده وجدته السيدة الزهراء(س) وان يخلد في جوارهم الى يوم الدين، هذا الرجل العظيم قبل انتصار الثورة الاسلامية وحتى اخر لحظة من عمره في كان في طريق الجهاد في سبيل الله وفي 27 عاماً بعد الحرب المفروضة تحمل مسؤولية القيادة العامة للقوات المسلحة واوجد نوع من التنسيق بين القوات المسلحة ومن هذه القوة الموجودة في القوات المسلحة جزء كبير منها رهن ومدين لروح هذا اللواء العظيم.

تصنيف :

 

 

 

كلمات دليلية :

 

 

Add Comments