ضیف وحوار ، اسماعیل رضوان

Alalam 3 views

 

 

ضیف و حوار: اسماعیل رضوان

اسماعيل رضوان: قرار بريطانيا ضد حماس مصيره الفشل المحتوم

أكد القيادي في حركة حماس اسماعيل رضوان على ان القرار البريطاني ضد حماس جاء من حكومة فاشية وعنصرية، داعياً الشعوب العربية الى مقاطعة المنتوجات البريطانية.

العالم - ضيف وحوار

واليكم نص مقابلة قناة العالم الإخبارية مع الکريم الدکتور اسماعيل رضوان القيادي في حرکة المقاومة الاسلامية حماس ضمن برنامج ضيف وحوار:

في الثاني من نوفمبر تم احياء ذکری وعد بلفور المشؤوم الذي سبب في اقامة کيان محتل غاصب علی ارض فلسطين.

وبدلاً من ان تقوم بريطانيا بتقديم اعتذار تاريخي للشعب الفلسطيني، تخرج علينا بقرار استعماري جديد يستهدف هذه المرة حرکة المقاومة الاسلامية حماس وتصنيفها کحرکة ارهابية، حسب تعبيرها.

هذا القرار جوبه بعاصفة من الاستنکار والغضب الشديدين لدی کافة مکونات الشعب الفلسطيني وفصائله وقواه الوطنية.

حرکة حماس کبدت الاحتلال الکثير من الضربات الموجعة خاصة ما يتعلق بمعرکة سيف القدس الاخيرة. هذه الضربات المتطورة لم تکن لو لا جهود المقاومة في غزة ومن خلفها الدعم اللامحدود من محور المقاومة الذي ترعاه الجمهورية الاسلامية الايرانية.

العالم : نبدأ من القرار المتعلق بتنصنيف حرکة حماس منظمة ارهابية من قبل الحکومة البريطانية، بداية ما دلالات هذا القرار ولماذا حرکة حماس بالتحديد.

رضوان: بسم الله الرحمن الرحيم. بداية نوجه التحية کل التحية لمنفذ عملية باب السلسلة البطولية في القدس المحتلة التي جاءت رداً علی جرائم الاحتلال في القدس ضد أهلنا في حي الشيخ جراح وبيت المقدس ونقول هذه العملية تدلل ان الضفة والقدس هي خزان المقاومة وان المقاومة ستبقی مستمرة لتؤکد علی عروبية واسلامية بيت المقدس وانه لامقام للاحتلال علی ارض فلسطين.

هذه العملية البطولية هي الرد الذي يجب ان يکون علی القرار الظالم الباطل قرار بريطانيا التي تضع حماس علی قوائم الارهاب في عقليتها المنحازة للاحتلال الصهيوني لتدلل علی العقلية الاستعمارية البريطانية. بريطانيا ترتکب هذه الجريمة لتضاف الی سجل جرائمها السابقة بدءاً من وعد بلفور المشؤوم الذي أعطی من لايملک لمن لايستحق وليس له حق علی هذه الارض ومروراً بالانتداب واحتلال فلسطين من قبل البريطانيين وتسليمها للاحتلال الصهيوني.

بريطانيا بدلاً من ان تعتذر للشعب الفلسطيني وان تکفر عن جرائمها بحق الشعب الفلسطيني وهذه الويلات التي حلت بشعبنا من القتل والاضطهاد والتهجير والاعتقال واخراج اهلنا وآباءنا واجدادنا من ديارهم بدلاً من ان تعمل علی زوال الاحتلال انها ترتکب جريمة جديدة في نفس الشهر الذي اعطت فيه وعد بلفور. نعم بريطانيا تؤکد اليوم علی عقليتها العنصرية الاستعمارية التي مازالت ماثلة.

قرار بريطانيا ضد حماس مرتبط بمصير 'اسرائيل'

نحن ندين هذا القرار بکل أشکال الادانة ونؤکد علی ان هذا القرار يعطي غطاءاً للاحتلال الصهيوني لارتکاب مزيد من الجرائم بحق شعبنا واهلنا ونقول ان بريطانيا بهذا القرار هي شريکة للاحتلال بکل الجرائم التي حلت أو ستحل بشعبنا الفلسطيني ونقول لبريطانيا ان هذا القرار لن يوقف مسيرة المقاومة ان المقاومة هنا علی ارض فلسطين مستمرة و ان الرد الحقيقي علی هذا القرار هو بتفعيل المقاومة لان المقاومة هي مقاومة مشروعة حسب القانون الدولي ونحن مستمرون بمقاومتنا ونحن نعلم بريطانيا تستهدف حماس لانها رأس المقاومة علی ارض فلسطين فالمستهدف هو المقاومة والمستهدف هو الشعب الفلسطيني ولکن نقول ان هذا القرار کالحبر الذي علی الورق، لاقيمة له.

العالم: دلالات المكان وايضاً التوقيت لإصدار هذا القرار من قبل الحكومة البريطانية، تم اصدار هذا القرار من العاصمة الاميركية واشنطن، هل برأيك الحكومة البريطانية تسير بإتجاه انحياز معين مع السياسة الصهيو اميركية في المنطقة وبالتالي سيكون لا قدرالله تأثير على باقي الدول في الاتحاد الاوروبي؟

رضوان: من يقود بريطانيا الان رئيس وزراء عنصري ومؤيد للصهاينة وهذه الوزيرة الداخلية كانت في الحكومة السابقة، وطردت لانها كانت تؤيد الاستيطان وكانت تقف مع الاحتلال الصهيوني بشكل عنصري وهي صاحبة النزعة العنصرية، وبالتالي في هذا الوقت بالذات وبالتحديد تأتي هذه الحكومة وزيرة الداخلية لتعلن عن تأييدها الصارخ للاحتلال الصهيوني على حساب الحقوق الفلسطينية، وياتي الاعلان من اميركا، لان اميركا بكل سياساتها واداراتها هي داعمة للكيان الصهيوني، لتؤكد على ضرورة ان هذا القرار يتبنى من عموم الدول الاوروبية والغربية وخاصة في هذا الوقت بالتحديد بعد معركة سيف القدس، رأينا المزاج العالمي والرأي العالمي الدولي اصبح يتحول لصالح الرواية الفلسطينية، واصبح يدين الجرائم الصهيونية، خرجت في بريطانيا مسيرة ضمت اكثر من 250 الف متظاهر رفضوا العدوان على غزة وعلى القدس وطالبوا بوقف جرائم الاحتلال الصهيوني بحق المدنيين والابراج السكنية والاعلامية والمؤسسات التعليمية والصحية حيث خرج الناس بمئات الالاف اضف الى ذلك في اميركا وحتى في دول اوروبية.

اصبح هناك متغيرات على ساحة الرأي العالمي، لذا بريطانيا اليوم تشعر بالقلق على هذا الوليد الصهيوني الذي غدة الشر في المنطقة ويشكل عقبة ازاء شعبنا وامتنا وتحدياً لكل حرية الانسان وبالتالي ياتي هذا الاعلان لاجل طمئنة هذا الاحتلال خاصة ان هذا الحتلال يعاني من العزلة بعد ان قاد معركة سيف القدس والتي انتصر فيها المقاومة وتقدمت فيها على هذا الاحتلال واصبح الاحتلال يخشى على كينونيته ووجوده والرأي العام يتحول لصالح القضية الفلسطينية واثبتت كذب الوراية الصهيوينة ومصداقية الرواية الفلسطينية وياتي هذا القرار لاجل التضيق على المقاومة والشعب الفلسطيني، لكن نحن نقول نحن ماضون على درب المقاومة وهذا القرار كالحبر على الورق لن يؤثر على مسيرة المقاومة لان المقاومة على ارض فلسطين ونحن نقاوم الاحتلال على ارض فلسطين وليست لحماس ولا المقاومة الفلسطينية مصالح على الاراضي البريطانية ولا حتى في الدول الغربية، وياتي هذا القرار كذلك للتضيق على انصار المقاومة على انصار حماس انصار المقاومة انصار الشعب الفلسطيني خاصة في بريطانيا وفي الساحات الغربية لاصبحت تستفيق وتعرف ان الرواية الفلسطينية هي الرواية الصحيحة.

العالم: بالتالي هذا القرار لا يعبر عن غالبية الشعب البريطاني وشعوب الاتحاد الاوروبي وشعوب الحرة التي تقف دائما الى جانب الشعب الفلسطيني، وبالتالي هو قرار سياسي بحت يعبر فقط عن موقف الحكومة البريطانية برئاسة جنوسون المتطرف؟

رضوان: هذا القرار هو قرار عنصري فاشي صدر من حكومة فاشية عنصرية، حتى في الداخل البريطاني هم يعانون الجاليات العربية والاسلامية يعانون من التفرقة العنصرية هناك وبالتالي هذه الحكومة حكومة عنصرية.

ونحن ندعو الشعب البريطاني الحر الى رفض هذا القرار والضرورة عن تكفير خطيئة جريمة بريطانيا بوعد بلفور واحتلال فلسطين، وضرورة التراجع عن هذا القرار وعدم تمرير هذا القرار في البرلمان البريطاني لان هذا القرار سيقود بريطانيا الى المواجهة مع العالم العربي والاسلامي، لماذا لان شعوب العربية والاسلامية تحب القضية الفلسطينية وتحب المقاومة ان حماس هي ركن اساس من فصائل العالم الوطني والاسلامي بل هي مكون من الموكنات الرئيسة للشعب الفلسطيني ونحن بهذا السياق نحن نثمن موقف الفصائل الفلسطينية والاسلاميةوفصائل المقاومة وكل مكونات الشعب الفلسطيني الذين احتضنوا حماس وهم الذين هبوا للدفاع عن حماس لان المستهدف هو الشعب الفلسطيني، لان حماس جاءت بانتخابات تشريعية نزيه وشهد العالم لنزاهتها وحازت على الاغلبية هذا القرار يريد ان يحار بالشعب الفلسطيني على خياراته هذا القرار الظالم الجائر يريد ان يحارب كل فلسطيني على هذه الارض المباركة ويحارب الحريات والديموقراطية وبالتالي نحن ندعو الشعب البريطاني الخر الى ضرورة رفض هذا القرار العنصري لانه سيواجه من كل شعوبنا العربية والاسلامية.

وبنفس السياق نحن ندعو الى مقاطعة المنتجات البريطانية ندعو شعبونا العربية والاسلامية الى مقاطعة المنتجات البريطانية حتى تعلم بريطانية جريرة ما ترتكب من جرائم ولتعلم ان فلسطين في قلب العربية والاسلامية ولايغرنا بعض المطبعين من بعض الانظمة الهزيلة المنحازة للاحتلال الي هي لاتمثل شعوبها العربية والاسلامية لايغرنا ذلك لان ذلك الى زوال كما هو الاحتلال الى زوال ونبض شعوب العربية والاسلامية هو الحب لفلسطين والدعم لفلسطين ورفض التطبيع مع الكيان الصهيوني ونحن نقول ان بريطانيا اليوم وهي ترتكب هذه الجريمة نقول كل الحقوقين العرب والمسلمين مدعون لملاحقة بريطانيا قانونيا.

بريطانيا بهذا القرار ارتكبت جريمة جديدة بحق شعبنا

علی المحافل الدولية ليس فقط عن هذا القرار لأنه مخالف للقانون الدولي لان القانون الدولي شرع القتال واعطی مشروعية القتال والمقاومة للاحتلال حيثما کان الاحتلال کانت المقاومة. اضف الی ذلک لابد من ملاحقة بريطانيا علی جريمتها بوعد بلفور، جريمتها باحتلال فلسطين وتسليمها للصهاينة وجريمتها الاخيرة بهذا القرار وهي سبب الويلات والمجازر والمآسي التي ارتکبت بحق شعبنا الفلسطيني. بريطانيا التي عاشت سنين من الاضطهاد والظلم کثير لشعوب المنطقة من خلال احتلالها لهذه البلدان هي اليوم ترتکب جريمة جديدة وبالتالي علی بريطانيا ان تتوقف عن هذه الجريمة وان تتراجع وعليها ان تکفر عن خطيئاتها وجرائمها السابقة.

العالم: ماهي العوامل التي من الممكن ان يتم الضغط بها على بيرطانيا ومن خلفها الادارة الاميركية التي سبقتها بتصنيف حماس وايضا منظمات وحركات في محو رالمقاومة بانها منظمات ايضا ارهابية برغم انها لديها وسائل مشروعة لمقاومة المحتل في بلدانهم ابرز هذه العوامل سواء محلياً عربياً اقليمياً دولياً برأيك للضغط على بريطانيا حتى لايتم تمرير هذا القرار في البرلمان؟

رضوان: هناك عدة مستويات لمواجهة هذا القرار، وقد بدأت حماس مع مكونات الشعب الفلسطيني بتفعيل كل القنوات لمواجهة هذا القرار، اولا على المستوى الفلسطيني، بتجسيد الوحدة الوطنية عندما رفضت هذا القرار بكل مكونات الشعب الفلسطسني.

واكد رضوان ان الوحدة هي الضمانة الاولى لمواجهة هذا القرار بل لمواجهة كل التحديات والمخاطر التي تواجه القضية الفلسطينة، ونؤكد على شروعية مقاومتنا حسب القانون الدولي.

وعلى جانب السلطة الفلسطينية فأنها مدعو الى متابعة هذا الرفض على المستوى الاقليمي والدولي لرفض هذا القرار لانه مخالف للقلنون الدولي لانها تمتلك السفارات والممثليات ويمكن ان تتقدم الى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة ومحاسبة بريطانيا على ارتكابها جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية بحق الشعب الفلسطيني.

ويمكن ابطال هذا القرار حتى على مستويات بريطانية وقوانين ومحاكم دولية لابطال هذا القرار، ويمكن ابطال هذا القرار على المستوى العربي والاسلامي، ومطلوب من الانظمة العربية والاسلامية الداعمة للمقاومة ان تقوم بتحرك سياسي وقانوني لابطال هذا القرار والضغط على الحكومة البريطانية للتراجع عن هذا القرار.

على مستوى الشعوب العربية والاسلامية دعى رضوان الى فعاليات ضد هذا القرار ونصرة للمقاومة على ارض فلسطين بل مطلوب مقاطعة البضائع البريطانية، لانه عندما يعلم البريطانيين ان بضائعهم ستقاطع وان هناك ازمات اقتصادية، هذا ادنى شيء سيتراجعون عن هذا القرار، وصولا الى المقاطعة السياسية من محور المقاومة لبريطانيا، لان بريطانيا اصبحت رمزا للشر بعد اميركا في المنطقة وداعمة للكيان الصهيوني.

وعلى المستوى الدولي مطلوب تفعيل كل الحرك السياسي والقانوني من الحقوقين وكذلك من لهم باع في هذا المجال ليتحركو ضد هذا القرار وابطاله، وعلى مستوى الساحة البريطانية، هناك الجالية العربية والاسلامية والفلسطينية مطلبو منها القيام بفعاليات مناهضة لهذا القرار وان ترفع اعلام فلطسن وحماس والمقاومة،وان يرفض هذا القرار.

ويجب التحرك قانونياعلى المستوى البريطاني لان هناك من يحل الجنسيات البريطانية من الجاليات العربية والاسلامية بإمكانهم ان يرفعون دعاوي قضائية على هذا القرار الجائر لانه يتعارض مع القانون الدولي.

بريطانيا اليوم عندما رأت التغير العالم يفي الرأي العام اتجاه المقاومة وحماس، وفضحت الرواية الصهيوينة، والانفتاح من العديد من شخصيات اوروبية وغربية للالتقاء مع قيادات حركة حماس، اصبحت تشعر بالخطر، ان حماس متمسكة بالمقاومة وان حماس لم تدجن وان حماس مستمرة بتطوير ادواتها لمقاومة الاحتلال الصهيوني، بالتالي هي تحركت لنصرة وليدتها المزعومة في المنطقة على ارض فلسطين.

لكن نحن نقول هذا القرار سيسقط ولن يكون له قيمة، لان حماس والمقاومة الفلسطينية على ارض فلسطين هي تقاوم هذا الاحتلال الغاصب لارض فلسطين حسب القانون الدولي.

العالم: هذا القرار سبقه تصنيف 6 منظمات وجمعيات فلسطينية خيرية تعمل في الاراضي الفلسطينة كمنظمات ارهابية، واليوم قرار جديد بتصنيف حماس كمنظمة ارهابية، برأيك في ظل هذه المعطيات وفي ظل مسلسل التطبيع العربي الذي يساهم في تشجيع بريطانيا وغير بريطانيا على مقاومة الشعب الفلسطيني او تصنيفه كمنظمات ارهابية برأيك القضية الفلسطينية الى اين ذاهبة؟

رضوان: ان الاحتلال الصهيوني قام بتصنيف 6 من المؤسسات المدنية في خدمة القطاعات الصحية والانسانية وخدماتية للشعب الفلسطيني، وانها تعمل في المجال المدني لكن صنفها على قوائم الارهاب، الان في نفس السياق تأتي بريطانيا لتضع حماس على قوائم الارهاب وتاتي اميركا لدعم هذا المشروع وهذا القرار.

نحن نقول هم اصبحوا يشعرون بالقلق على هذا الوليد الغير شرعي الصهيونية العالمية على ارض فلسطين، لان المقاومة ما بعد سيف القدس ليس كما قبلها، لان سيف القدس احدثت متغيرات على صعيد الواقع الميداني والاستراتيجي، سواء على المستوى المحلي او الدولي ومحور المقاومة، عندما فرضت المقاومة في سيف القدس منع التجوال على الكيان الصهيوني ابطلت المطارات والمصالح الاقتصادية والتجارية والتعليمية والسياحية، ولما ضربت المقاومة في العمق الصهيوني، وغطت صواريخ المقاومة كل ساحات الوطن الفلسطيني المحتل وبدقة واصبات نوعية وبدقة وقدرة تفجيرية، لذا اصبح الاحتلال يبحث عن اي هدوء وتهدئة.

ايران تقف الى جانب الشعب الفلسطيني بكل مكوناتها

ونحن بهذا السياق نحن نستحضرة شكرنا الدائم للجمهورية الاسلامية في ايران التي قدمت ومازالت تقدم الدعم الامحدود للمقاومة الفلسطينية على ارض فلسطين، وحتى ايران لما حصرت من اجل قرارها الجريء بدعم المقاومة، وحتى ايران حينما تواجه بهذا الحصار الظالم وتقاطع لانها المقاومة الفلسطينية.

العالم: تم تصنيف حرس الثورة الاسلامية كمنظمة ارهابية وفيلق القدس علو وجه التحديد؟

رضوان: ان الجمهورية الاسلامية في ايران بحرس الثورة الباسلامية وبكل مكوناتها هي تقف مع الشعب الفلسطيني ومقاومته، بالتالي هذه التجربة لم تنجح لانها فشلت مع ايران، وستفشل مع فلسطين ومقاومتها بإذن الله تعالى، لان الاحتلال ومن يدعمه من الاميريكان والحكومة المتصهينة البريطانية العنصرية هذه الحكومة اليوم تأتي لاجل استنقاذ الاحتلال الصهيوني.

في المرحلة الاولى اتخذوا مع المقاومة قضية الحصار الدامي والقاتل الذي بلغ وتجاوز 15عاماً على قطاع غزة من اجل ان تكسر المقاومة، ولكن فشل الحصار بوقف تطور المقاومة وشوكة ونمو المقاومة، اتخذوا طريقة الحرب والاقتيالات والدمار اربعة حروب على قطاع غزة وغير التصعيدات المختلفة، تدمير الابراج المدنية والسكنية والاعلامية والمؤسسات الصحية وارتكاب مجازر بحق الشعب الفلسطيني لعلها تفيد في وقف المقاومة، ايضا فشلت هذه الطريقة.

اتخذ الاحتلال وطريقة اخرى بالتضيق على ابناء الشعب الفلسطيني من خلال القرارات الظالمة والمنحازة للاحتلال الصهيوني ووضع حماس على قائمة الارهاب وقوى المقاومة ظناً منهم بان هذه الطريقة يمكن ان تخفف من دعم الناس وستفشل هذه الطريقة لان مقاومتنا هي مشروعة ونستمد مشروعيتها من شعبنا الفلسطيني ومن القانون الدولي ومن احرار العالم الداعمين لهذه المقاومة والرافضين لهذا الاحتلال ونحن باذن الله تعالى مستمرون في هذه المقاومة حتى نحقق طموح شعبنا الفلسطيني اطول احتلال في العصر الحديث على ارض فلسطين هو هذا الاحتلال الصهيوني.

الارهاب الحقيقي هو هذا الكيان الصهيوني، الارهاب الحقيقي هو نيتناهو ونفتال بينت، هؤلاء المجرمون الصهاينة الذين قتلوا الاطفال والصهانية والشيوخ والمدنيين، بدلاً من ان تنحو بريطانيا عن تكفير جريمتها بمحاكمة قادة الاحتلال على ارتكاب جرائم حرب ومجازر ضد الانسانية تلجأ الى الضحية وتعاقب الضحية وتكرم الجلاد هذه مقايس مغلوبة.

العالم: لو تطرقنا الى المقاومة الفلسطينية وكافة اساليبها المتطورة التي يشهد اليها القريب قبل البعيد هناك مايتعلق باوراق المساومة التي تمتلكها المقاومة الفلسطينية لانجاز صفقة مشرفة لتبادل الاسرى ان شاءالله لعله في الوقت القريب ان رضخ الاحتلال لهذه الشروط هل هناك من تطورات على هذه الصفقة وهل بالفعل المقاومة ستجبر الاحتلال في نهاية المطاف لانجاز هذه الصفقة المشرفة؟

رضوان: كل التحية لاسرانا الابطال القابعين خلف قضبان الاحتلال واخص بالاذكر المضربين عن الطعام الذين مازالوا يواصلون معركة الامعاء الخاوية ضد هذا السجان الذين مازال اربعة من هؤلاء يواصلون بعد انتصار اثنين منهم على السجان ونحن نقول لهم نحن معكم لن نتخلى عنكم وان قضيتكم تقف على سلم اولويات المقاومة لنت يهدأ لنا بال حتى تنالوا حريتكم وقضيتكم قضية محل اجماع وطني.

وما يتعلق بصفقة تبادل الاسرى نحن لانتحدث باي نتفاصيل خاصة ان الاحتلال غير جاهزة حتى هذه اللحظة ليدفع الثمن كاملا في الوقت الذي يكون فيه الاحتلال جاهزاً لدفع الثمن حسب شروط المقاومة سنتقدم في هذه الصفقة لكن نحن نقول اننا على ثقة بالله اولا نثم بمقاومتنا وما لدى المقاومة من مخزون انه قادر على اجبار الاحتلال للاستجابة لشروط المقاومة، وان تكون صفقة وفاء احرار اثنين مشرفة باذن الله تعالى مهما راوغ الاحتلال مهما كذب على شعبه سيجبر على الاستجابة لشروط المقاومة ونحن مستمرون بكل آليات الدعم الاسنادة لاسرانا الابطال حتى نحرر ابطالنا ونحرر ارضنا ومقاومتنا مستمرة باذن الله تعالى.

وكل التحية للجمهورية الاسلامية الايرانية ولمحور المقاومة وكل التحية للشعوب العربية والاسلامية ولاحرار العالم الذين رفضوا قرار وضع حماس على قوائم الارهاب ومازالوا على دعمهم للقضية الفلسطينية والخزي والعار لمن تطبع ونسق وتخلى عن قضية شعبنا الفلسطيني ونقول لهم الاحتلال الى الزوال والقدس لنا والاقصى لنا وفلسطين من بحرها ونهرها لنا ولامقام للاحتلال على ارض فلسطين.

تصنيف :

 

 

 

 

 

 

 

كلمات دليلية :

 

 

 

 

Add Comments